تعرف على أشلي ريفيل: أشهر مقامر في لعبة الروليت

أشلي ريفيل واحد من اللاعبين الذين عشقوا لعبة الروليت وصدقوا انها قادرة على ان تغير مجرى حياتهم للأفضل. أشلي ريفيل راهن بكل ما يملك في لفة واحدة من لفات عجلة الروليت في كازينو فندق بلازا في لاس فيغاس. لقد راهن بكل ما يملك على اللون الاحمر في طاولة الروليت وفي غمضة عين تغيرت حياته بالكامل حيث كان الحظ معه واستقرت الكرة على اللون الاحمر ليتضاعف مبلغ الرهان ويفوز بضعف مبلغ الرهان الهان في غمضة عين.

ربما الواحد منا يفكر كما يفكر المقامرين الكبار الذين يحققون الفوز بمبالغ ضخمة من خلال وضع الكثير من الاموال في واحد من الرهانات العالية الخطورة والتي تمثل لدى المقامر رغبة جامحة لا مبرر عقلي لها. ولكن أشلي ريفيل فعلها مرة واحدة وراهن بكل ما يملك من مال في مفاجاة لم يتوقعها احد، ولكنه فاجأ الجميع ايضا عندما سحب كل مال الجائزة الى حسابه الخاص وقرر الاستقرار وبناء اسرة سعيدة.

نظرة على حياة أشلي ريفيل قبل الفوز الكبير في لعبة الروليت

بدأت رحلة أشلي ريفيل عندما كان جالس في حانة خمور مع لعض اصدقاءه يحتسي البيرة، وعندها بدأو يتحدثون عن مقدار المتعة التي يمكن ان يحظى بها الواحد منهم إذا ما استطاع ان يذهب الى لاس فيغاس ويراهن بكل ما يملك في لفة واحدة من لفات عجلة الروليت.

وعلى الرغم من انه كان مخمورا عندما طرأت هذه الفكرة على رأسه هو اصدقاءه الا انه في الايام التالية ظل يفكر فيها ويوم بعد يوم يجد انها فكرة جيدة للتنفيذ. وبمرور الوقت وصل أشلي ريفيل الى قناعة انه إذا ما اراد ان ينفذ هذه الفكرة ويجلس على طاولة الروليت فإن الوقت المناسب للرهان هو هذا الوقت وذلك لأنه لازال اعزبا ولا يعول اسرة او لديه اي التزامات اخرى يقلق بشأنها.

على الرغم من محاولات والديه لإقناعه بالعدول عن هذه الفكرة الا ان أشلي ريفيل كان لديه احساس قوي بأن هذا القرار هو الافضل بالنسبة له في هذا الوقت بالذات. عندها بدأ بالفعل في بيع كل ما يملك بدءا من ساعته الرولكس وحتى قفازات ومضارب الغولف وترك الاشياء الضرورية فقط بالنسبة له. لقد قام بعمل مزاد علني للاشياء الثمينة التي يمتلكها بينما قما ببيع الاشياء البسيطة في السوق المجاور.

بعدها قام مكتب مراهنات في انجلترا كنوع من الشفقة والمساندة لطموح أشلي ريفيل بإعطاءه مبلغ كبير من المال كي يراهن به في حصته. ولكي يظهر أشلي ريفيل تقديره لهذا المكتب بعد الفوز قام بتغيير اسمه رسميا ليكون أشلي بلو سكوير ريفيل.

بعد كل هذه المجهودات التي بذلها أشلي ريفيل خلال ستة اشهر استطاع ان يجمع مبلغ من المال يساوي 135.300 $، ثم اخذ كل هذا المبلغ واتجه الى كازينو فندق بلازا في لاس فيغاس نيفادا.

لم يكون أشلي ريفيل يعرف مسبقا اي لون سوف يراهن عليه، كل ما كان يعرفه أشلي انه مستعد للمخاطرة بكل ما يملك في لفة واحدة من لفات عجلة الروليت. اللحظات قبل لف عجلة الروليت اختار فيها أشلي اللون الاحمر ولديه ثقة كبيرة بأنه سوف يفوز.

حياة أشلي ريفيل بعد الفوز

بدا الوقت وأنه قد توقف بالنسبة للمغامر أشلي ريفيل الذي كان ينظر الى طاولة الروليت منتظرا النتيجة التي سوف تسفر عنها لفة الروليت التي راهن عليها، وبالفعل استقرت الكرة على رقم 7 الاحمر اللون! لقد استطاع أشلي ريفيل ان يضاعف ماله في لحظات وهو ما منحه مبلغ اجمالي 270.600 $.

تم بث رهان أشلي ريفيل وفوزه على قناة سكاي وان التي كانت تبث حلقات عن رهانات الروليت الواقعية في المملكة المتحدة. وفي مقابلة اجريت معه بعد الرهان اكد أشلي ريفيل قائلا ” لقد كانت هذه التجربة هي الاكبر والاكثر اثارة في كل حياتي” وبالتأكيد كان الجميع يشعر بمدى الدهشة والمفاجأة التي حدثت له.

عندما قام أشلي ريفيل بسحب مال الجائزة وعاد الى موطنه، قام أشلي بتغيير حياته بالكامل ولكن ليس قطعا بالشكل الذي كان الجميع يتوقعه. لقد اكتشف انه قبل القيام بهذه المغامرة ان حياته كان بها الكثير من الاشياء الغير ضرورية والتي بالفعل ليس لها اي قيمة. لم يخرج أشلي ويشتري من مال الربح في الروليت الكثير م نالاشياء غالية الثمن ولكن بدلا من ذلك ركز على خلق نوع من الذكريات.

سافر أشلي عائدا عبر اوربا الى موطنه الاساسي على متن دراجة بخارية هي الوحيدة التي اشتراها وذلك لأنه كان قد باع سيارته قبل الرهان في الروليت. وخلال رحلته قابل الفتاة التي اصبحت زوجته في المستقبل وهما الآن متزوجان ولديهما طفلان وتعيش الاسرة حياة سعيدة.

لازال فوز أشلي ريفيل سببا في إدهاش الكثير من الناس حتى يومنا هذا. وقد تم الاشارة اليه في فيلم وثائقي عن الروليت في لاس فيغاس بعنوان ” الرابحون والخاسرون في الروليت ” وفي فيلم آخر باسم ” احمر ام اسود ؟ ” وقد تم استضافته في برنامج عن لعبة الروليت يقدمه سيمون كاول الذي اكد انه كان مبهورا بالفوز الذي حققه أشلي ريفيل في الورليت.

فيما يعد اطلق أشلي ريفيل موقعا على الانترنت يعمل في مجال القمار على الانترنت يهدف الى ربط شركات ونوادي القمار بطالبي العمل في المجال حيث يمكن لطالبي الوظائف تقديم سيرهم الذاتية عبر الموقع ومن خلال موقع أشلي يتم ربطهم مع شركات القمار التي ترغب في موظفين.

يمكنك ان تكتب اسم أشلي ريفيل وسوف ترى كيف تبدو قصة حياته نوع مميز من الامثلة في عالم الكازينو. يمكنك ان تقوم انت بهذا الامر وانت بمنتهى الراحة في منزلك من خلال واحد من مواقع الكازينو التي نوصي بها. ابدأ الآن وحقق حلمك في الربح دون خوف من ادمان القمار او دون خوف من وجع الخسارة. جرب حظك وابدأ الآن!

تقييمات الكازينو