تاريخ لعبة باكارات واسباب شهرتها

لعبة الباكارات المشهورة كواحدة من العاب البطاقات في مواقع الكازينو اون لاين وفي نوادي القمار التقليدية تعود اصولها وبداياتها الى القرن الرابع عشر في فرنسا وقد تم تقديمها الى المجتمع الفرنسي عن طريق ايطاليا. ومن حيث اصول الكلمة فإن كلمة “باكارات” فإنها مأخوذة من كلمة بكارا والتي تعني حرفيا رقم الصفر في اللغة الايطالية. وهو اسم ينطبق على اللعبة التي من شورطها ومواصفاتها ان كل البطاقات التي تحمل الصور او التي تساوي قيمتها 10 يتم احتسابها بالصفر، كما ان الصفر هو المعنى الصريح للخسارة في اللعبة. ربما يفيدك ايضا مطالعة الاسئلة المتكررة عن الباكارات اون لاين.

 

المقامر الايطالي الذي ينسب له اختراع لعبة الباكارات يُدعى فيلكس فالجورين، وفي بدايات اللعبة ومراحلها الاولى كان يتم لعبها ببطاقات التاروت والتي ربما تم تغييرها عندما تم اختراع رزمة البطاقات ذات الـ 52 بطاقة. في البداية كان النخبة (الاشخاص من الطبقة الفوق متوسطة والاغنياء بشكل كبير ) في المحتمع هم من كانوا يعتبورا جديرون بلعب الباكارات، ولكن على الرغم من الاعتقاد الذي كان سائدا بكون الطبقات الغنية في المحتمع هي من تلعب الباكارات فقد كان هذا الفكر مغلوط وغير حقيقي لا يتعدى كونه خرافة لأن الفقراء ايضًا كانوا يلعبون المراهنات في العديد من الاماكن مثل نوادي القمار التقليدية.

متغيرات متنوعة في لعبة الباكارات

النوعين المختلفين الذين ظهرا في البداية من لعبة الباكارات واللذين حصلا على شهرة كبيرة على مستوى العالم بين المقامرين هما: شيمين دي فير والباكارات اي دي تابلو ( ايضا كانت تسمى بالباكارات والبانكي ). شيمين دي فير هو عبارة عن مصطلح فرنسي يشير الى ” السكة الحديد ” والجملة تشير في معناها الى السرعة في لعبة الباكارات. الباكارات اي دي تابلو تعني ببساطة لعبة الباكارات التي تلعب على طاولتين. في الباكارات اي دي تابلو ثلاث ايدي يتم لعبها ولعب البانكي غير منتظم. في شيمين دي فير يتم اعطاء اللاعبين بطاقتين وعدد اللاعبين الذي من الممكن ان يراهن ضد الموزع غير محدد. في هذا الاصدار من اللعبة اليد الرابحة هي الاقرب في قيمتها الى الرقم 9 ولكنها لا تتجاوز هذه القيمة من خلال بطاقتين او ثلاثة. معرفة مصطلحات باكارات اون لاين مفيدة جدا بالنسبة لك!

تبني الامريكان للعبة الباكارات

المواطنين الفرنسيين والاطياليين الذين عاشوا في الامريكتين هما المسؤولين عن نقل اللعبة الى تلك المجتمعات الجغرافية، ولكن المقامرين في تلك البلاد لم يعترفوا بها كلعبة قمار في نوادي القمار وذلك لأن لعبة بطاقات اخرى كانت تستحوذ على الاهتمام وهي لعبة البلاك جاك. وقد عانت لعبة الباكارات لتجد لها شهرة وشعبية حتى تم اعتمادها في نهاية المطاف في نوادي القمار كلعبة من العاب القمار في كوبا، كما تم تسميتها باسم بانتو بانكو( وكانت ايضا تسمى بلعبة بكارات امريكا الشمالية ). متغيرات لعبة الباكارات تم اختراعها بواسطة المقامر الكوبي تومي رينزيوني والاسم الذي اطلق على الباكارات هناك يعني ببساطة الاشارة الى طرفي اللعبة المشاركين فيها؛ اللاعب ( بانتو) والموزع او البانكر (بانكو ). وعلى مر فترة من الزمن اصبح وجود المتغير الامريكي في لعبة الباكارات قد يكون قد ادي الى زيادة الحماس والاقبال على اللعبة من جانب الامريكيين الذين شرعوا في اختراع اصدارات اخرى من اللعبة ووضع قواعد لعبة الباكارات وحتى يومنا هذا على الرغم من الاصدارات المتنوعة التي ظهرت من اللعبة فإن اقدم 3 اصدارات من الباكارات هم من حافظوا على شهرتهم وظلوا الاكثر اختيارا من قِبل المراهنين. كما ان الامر المميز في لعبة الباكارات فإنه على الرغم من وجود العديد من الاصدارات الموجودة منها الا ان اللعبة لم يطرأ عليها تغييرات جوهرية على القواعد خلال فترة تطورها. لعبة البكارات تم تقديمها من خلال كازينو لاس فيجاس في عام 1950 بواسطة علم من اعلام القمار في ذلك الوقت وهو فرانك سيناترا.

لعبة الباكارات اليوم

هناك وجهات نظر متباينة بشأن الحالة الحالية للعبة الباكارات اون لاين من حيث الشهرة مقارنة بالالعاب الاخرى، تلك الالعاب التي دائما ما يكون فيها ما تصارع ضده. وفي الوقت الذي توجد فيه الكثير من الادلة التي تشير الى شهرتها جنبا الى جنب الى وجهات نظر اخرى اكدت ان شهرة الباكارات في تناقص بسبب عدم قدرة اللعبة على جذب انتباة اللاعبين بشكل كامل، وبالرغم من كل هذا فإن الحقيقة الباقية تؤكد ان “لعبة الباكارات” ظلت واحدة من اول الالعاب التي تتبادر الى الذهن عندما يفكر المقامر في لعب واحدة من العاب الكازينو المشهورة، كما تظل لعبة الباكارات واحدة من الالعاب التي ارتبطت بالهيبة والمستوى العالي لمن يلعبها.

تقييمات الكازينو